الخارجيّة الأمريكيّة تعقد اجتماعاً بخصوص مستقبل الرّقّة، والمجلس الذي شكّلته “قسد” يُمثّل المحافظة

راديو ألوان 

شهدت العاصمة الإيطاليّة روما اجتماعاً لمناقشة مستقبل مدينة الرّقّة السّوريّة بعد إخراج “تنظيم الدّولة الإسلاميّة” منها، وذلك بحضور “مجلس الرّقّة المدنيّ”؛ الذي أسّسته “قوّات سوريا الدّيمقراطيّة”، وذلك وفق ما نقلت قناة “الجزيرة”، اليوم الجمعة.

وأفادت مصادر للقناة بأنّ الاجتماع الذي دعت إليه الخارجية الأميركية “حضره ممثّلون عن أطراف مانحة، والاتّحاد الأوروبي، والمجتمع المدنيّ السّوري، إضافة إلى مندوبين عن وزارة الخارجيّة الإيطاليّة”، على حدّ قولهم.

من جانبه، رفض “مجلس الرّقّة”، التابع للحكومة السّوريّة المؤقّتة الحضور، معتبراً أنّ “الأجندة غير واضحة”، وأنّ “التفاوض سيكون بشأن المدينة فقط، وليس كلّ المحافظة بحدودها الإدارية، ولن يتطرق لعودة النازحين إلى قراهم”.

من جهة أخرى، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن قياديٍّ كبير في التّحالف الدّولي أنّ عناصر “تنظيم الدولة” الذين بقوا في مدينة الرقة “يرفضون الاستسلام وينتوون القتال بشراسة”، مضيفاً أنّهم “محاصرون في منطقة صغيرة إلى جانب مدنيّين وأفراد من عائلاتهم”

وأشار القياديّ إلى أنّ هؤلاء العناصر “قد يستميتون في القتال” وهم “يلفظون أنفاسهم الأخيرة”، معتبراً أنّ التّفاوض على الانسحاب “لن يكون مقبولاً”، وأنّه “ليس أمامهم سوى الاستسلام أو القتل

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*