5664298ea54a4

قياديون في المعارضة ينفون دخول قوات تركية إلى إدلب…وهدوءٌ حذرٌ يسود المحافظة

راديو ألوان 

قال عضو وفد الفصائل إلى الأستانة، العقيد فاتح حسون، ليسَ هناكَ أيُّ تَغيُراتٍ ميدانيةٍ على الأرض في إدلب، حتى الآن، بما يتعلقُ بدخولِ قواتٍ تركية إلى المحافظة، لمراقبةِ اتفاقِ خفض التصعيد.

من جهته، نفى الناطقُ الإعلامي باسم “جيش إدلب الحر”، مصطفى الحسين، دخولَ شرطةٍ عسكرية تركية إلى إدلب، مؤكداً أن أنقرة لم تُبلغهمْ شيئاً حولَ الأمرِ بعد.

من جانبه، قال فارس بيوش القيادي في فصائل المعارضة، يوم أمس، إن هيئةَ تحرير الشام اتفقت مع  قوات النظام، على إطلاق معركة ريف حماة، لمنعِ دخولِ قوات تركية إلى إدلب، وتعطيلِ اتفاقِ “تخفيف التصعيد”. بحسب مانقلت عنه وكالة سمارت.

وكانت وسائل إعلام روسية قالت يوم أمس، إن وحداتٍ من الشرطة العسكرية التركية، بدأت بالانتشار في محافظة إدلب، في إطار اتفاق خفض التصعيد القاضي بنشر مراقبينَ روس وأتراك وإيرانيين في المحافظة.

ووصلت صباح اليوم، إلى منطقة الريحانية في ولاية هاتاي تعزيزات عسكرية تركية إضافية، تم نقلها إلى نقاط تمركز الجيش التركي قرب الحدود مع سوريا، وشملت عربات جند، وآليات عسكرية مصفحة, بحسب ماذكرت وكالة الأناضول.

وأما داخلَ المحافظة… فإن قراها وبلداتها تشهدُ هدوءً حذراً منذ فجر أمس وحتى اليوم، بالتزامن مع تحليقٍ لطائرات روسية في الريف الجنوبي، دون أن تنفذَ غاراتٍ جوية.

المزيد من التفاصيل حول ماتعيشه المحافظة اليوم من هدوء وترقب نستمع للتقرير الآتي:

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*