النظام يطلق معركة لطرد تنظيم “الدولة الإسلامية” من الميادين والبوكمال

راديو ألوان

سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على قرى “حمّار العلي” و”حمّار الكسرة” و”تل كسرى” و “تل أبو فهد” غرب ديرالزور، بعد اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية، وأشارت في بيان لها إلى أن عناصرها حاصروا تنظيم “الدولة” في بلدة الكسرة غرب المحافظة.

هذا، ونفت وزارة الدفاع الروسية إعلان تنظيم الدولة عن أسرِ جنديين من قواتها في مدينة دير الزور مضيفة أن كل العسكريين الروس الموجودين في الجمهورية العربية السورية، يقومون بتنفيذ مهماتهم بحسب اختصاصاتهم”.

وكانت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة نشرت يوم أمس تسجيلا مصورا يُظهر شخصين قالت إنهما أسيران روسيان قَبض عليهما التنظيم في دير الزور، وأكد أحدهما أسره مع زميله من قبل التنظيم إثر هجوم معاكس في قرية الشولا غربي دير الزور.

إلى ذلك، نقلت وكالة سانا عن مصدر عسكري في قوات النظام قوله، إن الأخيرة ومن سماهم بالقوات الرديفة أطلقوا عملية عسكرية واسعة في ريف دير الزور الشرقي لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من مدينتي الميادين والبوكمال.

وأشار المصدر إلى توزيع فرق المشاة على محاور التقدم باتجاه المدينتين، مؤكداً أنهم باتوا على بُعد سبعة عشر كيلو متراً من مدينة الميادين تزامنا مع استمرار وصول تعزيزات جديدة إلى داخل مدينة دير الزور.

في السياق، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن التنظيم يعمل على سحب قياديه وعائلاتهم خارج مدينة الميادين، لافتا إلى أنه لم يتبق سوى ثلاثمئة مسلح على الجبهات الداخلية للمدينة.

المزيد من التفاصيل نستمعها في التقرير الآتي:

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*