inspectores-ONU-continuan-recabando-Siria_TINIMA20130829_0571_18

دعوات لمواصلة التحقيق بشأن الهجمات الكيماوية في سوريا

راديو ألوان 

عدت باريس وواشنطن إعلانَ منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول استخدام غاز السارين في مدينة اللطامنة شمال حماة مؤشرا على ضرورة استمرار التحقيقات الدولية في سوريا.

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أكدت يوم أمس، استخدام غاز الأعصاب (السارين) في قصف على بلدة اللطامنة أواخر شهر آذار الفائت، وذلك قبل خمسة أيام من هجوم مماثل على مدينة خان شيخون.

وأكد السفير الفرنسي في الأمم المتحدة فرانسوا ديلاتر أن خبراء المنظمة “بحاجة لأن يحققوا وأن يكشفوا كل ملابسات استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا وتحديد المسؤولين” عن هذا الاستخدام، مشددا على أن “هذا يعني تعاونا تاما من قبل النظام السوري”.

من جهتها، شددت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نكي هيلي على ضرورة تجديد ولاية آلية التحقيق المشتركة الآن، مؤكدة أن مجلس الأمن لا يمكنه وقف الهجمات الكيميائية في سوريا إلا إذا تمت مساءلة النظام السوري عن الهجمات السابقة.

وأشارت هيلي إلى أن النظام السوري استخدم الأسلحة الكيميائية لقتل وإرهاب المدنيين، مضيفة أن النظام لا يكتفي بالكذب، بل سيستمر في رفض التعاون مع المنظمات الرقابية مثل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*