الائتلاف يسلم واشنطن مذكرتين حيال مدنيي الرقة ودير الزور.

راديو ألوان – غرفة الاخبار

دعا الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الولايات المتحدة الأميركية، إلى تكثيف جهودها ومشاركتها لتفعيل المسار السياسي، في إطار مفاوضات جنيف، مشيرا إلى مسؤولية الدول الصديقة بـالعمل على توفير الحماية اللازمة للشعب السوري.

وخلال اجتماع بين رئيس الائتلاف، رياض سيف، ونائب مساعد وزير الخارجية الأميركي مايكل راتني، سلم سيف الجانب الأمريكي مذكرتين حول ما يرتكب من جرائم حرب بحق المدنيين في دير الزور، وحول سقوط مدنيين على يد قوات قسد ونيران طائرات التحالف الدولي.

وطالبت المذكرتان وفق بيان للائتلاف بضرورة أن يتحمل التحالف الدولي مسؤولياته بخصوص حماية المدنيين وتأمين احتياجاتهم والتحقيق فيما يُرتَكَب من انتهاكات، واتخاذ الخطوات اللازمة لإيقافها.

وشددت المذكرتان على ضرورة تهيئة الإمكانيات اللازمة حتى يساهم فصيلا «جيش أسود الشرقية» و«قوات الشهيد أحمد العبدو»، في تحرير دير الزور، إضافة إلى ضمان عدم استهدافهما من قبل قوات النظام وحلفائه.

وقال رئيس الائتلاف إن عدم محاسبة المجرمين وإطلاق سراح المعتقلين سيؤدي إلى عدم ديمومة أي تسوية سياسية، موضحا أن أي تسوية يجب أن تؤدي إلى انتقال سياسي جذري وشامل يُمكِّن الشعب من إعادة صياغة دستوره وانتخاب قيادته بكل نزاهة وحرية.

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*