وفد عسكري تركي يدخل الأراضي السورية برفقة هيئة تحرير الشام متجهاً إلى دارة عزة

راديو ألوان

قال مراسل ألوان، إن وفداً عسكرياً تركياً، دخل صباح اليوم إلى الأراضي السورية برفقة “هيئة تحرير الشام”، متجهاً إلى مدينة دارة عزة في ريف حلب الغربي، دون أن يصدر أي توضيح من وزارة الدفاع التركية عن أسباب الزيارة المفاجئة.

وكانت الهيئة، قد أعلنت يوم أمس، استنفاراً كاملاً في صفوف مقاتليها في المنطقة، وقامت بإغلاق طريق مدينة دارة عزة – الشيخ سليمان، وذلك عن طريق إنشاء سواتر ترابية ضخمة، فضلاً عن نشر قناصيها في المنطقة.

يأتي ذلك، بعد ساعات من تعرض رافعة تركية للاستهداف من مصدر مجهول، عند السياج الفاصل بين الحدود السورية التركية، دون أن يعلق الجانب التركي على الحادثة، فيما شهدت منطقة مخيمات أطمة-قاح-دير حسان سقوط قذائف مدفعية مجهولة المصدر، دون أن تسفر عن خسائر بشرية.

يأتي ذلك، في ظل تزايد الأنباء عن اقتراب عملية عسكرية في إدلب، وسط تهديدات أطلقتها هيئة “تحرير الشام”، لفصائل المعارضة المنضوية ضمن درع الفرات، التي تنوي دخول المحافظة، وقالت إنها ستتصدى لهم، معتبرةً أن إدلب لن تكون نزهة لمن يدخلها.

وفي بيان لها يوم أمس، اتهمت الهيئة الفصائل بأنها خائنة وتعمل مع “المحتل الروسي”، مضيفة أن مَن أسمتهم بـ”آساد الجهاد والاستشهاد” لهم بالمرصاد.

ميدانياً،  شنت الطائرات الحربية غارات عدة على قرية “الخوين” في ريف إدلب الجنوبي، منذ ليل أمس وحتى صباح اليوم، مستخدمة قنابل النابالم الحارق، ما أسفر عن أضرار مادية كبيرة.

وأشار مراسل ألوان، إلى أن قرية ” أبو عمر ” تعرضت لقصف جوي بالصواريخ الفراغية، دون تسجيل إصابات بشرية، لافتاً إلى أن مروحيات النظام قصفت بألغام بحرية قرية التمانعة، دون ورود أنباء عن حجم الخسائر.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*