SHSRIMXYWW

موت الناشطتين عروبة وحلا إخفاق إعلاميّ و انتشار للخوف

راديو ألوان – ألوان محلية 

خبر صادم هزّ أوساط الإعلاميين السوريين المعارضين في مدينة اسطنبول، التي تعتبر آمنة على ساكنيها، بسبب كثرة عدد سكانها أولاً، وبعدها عن الحدود السوريّة ثانياً
السيد بسام الأحمد المدير التنفيذي لمنظمة سوريون من أجل الحقيقة والعدالة، تحدّث إلى راديو ألوان وأكّد على أهمية حماية الصحفيين السوريين، من قبل المؤسسات العاملين بها، ومن قبل الصحفيين أنفسهن، بعدم إهمال أي تهديد ممكن أن يتعرضوا له، وأخد جميع التهديدات على محمل الجد.
سلسلة من الحوادث الغريبة تصيب السوريين في تركيا، من حالات انتحار، وتصفيات، واغتيالاتٍ سياسيّة، أدّت جميعها إلى تشكيل ضغط وحالة حذر لدى الإعلاميين
وبالنسبة للإعلام، أكّدد السيد بسام الأحمد، أن الكثير من المؤسسات الإعلاميّة ومنها مؤسسات دوليّة لم تتحرّى المصداقيّة، وتمّ جرّهم إلى البروباغاندا معيّنة.
المزيد من التفاصيل خلال اللقاء:

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*