هولوكوست دير الزور هل من مجيب؟!

راديو ألوان – ألوان محلية 

مخيمات الموت، الحملة التي استطاعت مساعدة البعض من أهالي دير الزور، دفعت الناشطين لإطلاق حملة هولوكوست دير الزور.

وضّحت السيدة ملك فرج، إحدى المسؤولات عن الحملة، أنهم لا يهدفون أن يوقفوا الحملة التابعة لدول عظمى، ولكنهم يحاولون إيصال صدى المجالس لضمائر الشعوب والإعلام الدولي

تعتمد الحملة على توجيه رسائل إلى الأمم المتحدة، وتم التواصل مع المكتب الإنساني لديمستورا، وسيتك تنظيم مظاهرات احتجاج أمام سفارات الدول المشاركة في الهجوم

وأكّدت السيدة فرج على أهميّة التوثيق، والذي يواجهون فيه صعوبات بسبب عدم توافر معلومات كافية في ظل القصف المستمر

وأشارت فرج إلى أعداد النازحين و صعوبة الوصول إلى مناطق آمنة وانتشار المخيمات العشوائية، والتي هي من مسؤولية الأمم المتحدة حسب قولها”

للمزيد في التسجيل الصوتي التالي

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*