88-9

الطيران الروسي يصعد في ريف إدلب الجنوبي

راديو ألوان

عقب الإعلان التركي عن إطلاق عمليات استطلاعية لإنشاء نقاط مراقبة لاتفاق خفض تصعيد” في إدلب، صعد الطيران الروسي من حملته على الريف الجنوبي، فيما وصل مئة وخمسون مقاتلا من جيش الإسلام للأراضي التركية استعدادًا للمشاركة في عملية محتملة في المحافظة.

وأصيب خمسة مدنيين بجروح يوم أمس، في مدينة خان شيخون في ريف إدلب، إثر قصف جوي روسي متجدد على المدينة، فيما تعرضت بلدات كفرسجنة وحيش وكفر مزدة واطراف قرية صهيان لغارات مماثلة، بدون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وقالت مصادر إعلامية إن مقاتلي جيش الإسلام دخلوا من معبر حور كلس على الحدود السورية – التركية، بأسلحة خفيفة ومتوسطة وبعض الأليات العسكرية، واستقروا في النقطة التي تتجمع بها فصائل “درع الفرات” في مدينة أنطاكيا، وفق وكالة سمارت.

من جهة أخرى، قتل ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة يعملون في تجارة الذهب، على أيدي مجهولين داخل مدينة ادلب بعد اقتحام محلهم التجاري وسرقته، ما دفع عدة فعاليات شعبية في المحافظة للدعوة لإضراب عام اليوم احتجاجا على استمرار الفلتان الامني في المدينة التي شهدت حوادث مشابهه في وقت سابق.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*