الهيئة العليا للمفاوضات تعتبر مسار حميميم إعادة لإنتاج النظام.

اعتبر يحيى العريضي الناطق باسم الهيئة العليا للمفاوضات، يوم أمس، أن روسيا تحاول إعادة إنتاج النظام و التملص من مسار جنيف أو إفشاله، عبر عقد مؤتمر مسار حميميم الذي سيضم شخصيات سورية من مختلف التوجهات السياسية والمكونات العرقية والدينية، وفق الإعلان الروسي.

واجتمع مسؤولون روس مع جهات سورية مختلفة لدعوتها إلى مؤتمر حميميم في اللاذقية، في حين رفضت الهيئة المسيحية في محافظة الحسكة أمس دعوة موسكو للمشاركة في الاجتماع، وفق ما ذكر المكتب السياسي في المنظمة الآشورية الديموقراطية، لوكالة سمارت. وكان أحمد بري رئيس “وفد الفصائل العسكرية” إلى أستانا، قال مؤخرًا إنهم لن يعقدوا مفاوضات مباشرة مع النظام السوري إلا في حال تسليمه الحكم.

لمزيد من التفاصيل حول مسار حميميم نستمع للتقرير التالي:

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*