التحالف الدولي يعلن قتل تسعة قياديين في تنظيم الدولة، وروسيا تستهدف المدينة بصواريخ مجنحة

راديو ألوان

أعلن التحالف الدولي عن مقتل تسعة قياديين من تنظيم داعش بقصف جوي في محافظة دير الزور خلال شهر تشرين الأول الفائت، موضحا أن القياديين هم عسكريون ومسؤولون عن التخطيط والتطوير في مدينتي البوكمال والميادين.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن غواصتها في البحر الأبيض المتوسط أطلقت ثلاثة صواريخ مجنحة من نوع “كاليبر” على موقع لتنظيم الدولة في دير الزور، مشيرة إلى تدمير مراكز للقيادة ومنطقة محصنة لعناصر التنظيم إضافة لآليات مدرعة ومستودع كبير للسلاح والذخائر.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات نظام السوري أصبحت على مسافة 50 كيلومترا من مدينة البوكمال، مشيرا إلى أن الأيام التسعة الفائتة بين النظام والتنظيم قرب المدينة أسفرت عن مقلت 222 عنصرا من الطرفين.

أما داخل مدينة دير الزور، استمرت الاشتباكات بين الجانبين، وذكر مصدر عسكري في قوات النظام السوري أن الأخيرة تمكنت من السيطرة على أحياء الكنامات والمطار القديم والرصافة، مشيرا إلى خسائر كبيرة في صفوف التنظيم في عدة والعتاد، بدون ذكر خسائر قوات النظام.

إلى ذلك، أفاد ناشطون بأن قوات النظام استولت على كمية كبيرة من مادة القمح في مدينتي الميادين وموحسن وبلدتي بقرص والزباري، مشيرين إلى أن هذا القمح كان تنظيم الدولة يأخذها من المزارعين بحجة دفع “الزكاة”.

وذكر الناشطون أن قوات النظام اعتقلت عشرات المدنيين بعد سيطرتها على عدة أحياء كانت خاضعةللتنظيم في المدينة، لافتين إلى أن معظم المعتقلين من النساء والأطفال الذين لم يستطيعوا الخروج من المدينة لتردي حالتهم المادية.

ومن جهة أخرى، قالت الناطقة باسم عاصفة الجزيرة، ليلوى العبد الله إن قسد سيطرت في الساعات الماضية على قرى الحريجة الشرقي، إصلاح الربيضة، جعار، الفدين في ريف دير الزور الشرقي.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*