غارات إسرائيلية على منطقة حسياء في حمص

راديو ألوان

امتنع وزير استخبارات الاحتلال الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، عن التعليق حول غارة شنها طيران الاحتلال على منطقة حسياء في محافظة حمص قرب الحدود مع لبنان، مردفا أن إسرائيل تعد تهريب الأسلحة لحزب الله اللبناني وتعزيز والنفوذ الإيراني في سوريا خطوطا حمراء.

وذكرت وسائل إعلامية تابعة للنظام أن الغارات استهدفت معملا للنحاسيات في المنطقة الصناعية، مضيفة أن قوات النظام ردت على الضربة بإطلاق صواريخ أرض جو نحو الطائرة، في حين ذكرت القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي أن الطائرة لم تصب وعادت إلى قاعدتها بسلام.

وحول موقع الضربة الإسرائيلية، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الغارات استهدفت منشأة عسكرية، مرجحا أن تكون مستودعا للصواريخ، لكنه أشار إلى عدم تأكده من معرفة ما إذا كان المخزن المستهدف يخص النظام السوري أم ميليشيا حزب الله اللبناني.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*