رسالة نساء إدلب إلى المجتمع الدولي والمنظمات الدولية

راديو الوان – ألوان محلية 

أصدرت ” شبكة عدالة لنساء سوريا ” في الـ 20 من تشرين الأول المنصرم  بياناً يدعو المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية إلى تحييد محافظة إدلب شمال سوريا ومرافقها الحيوية والإنسانية من غارات الطائرات الحربية السورية والروسية.

وقالت المنسقة العامة في الشبكة غادة باكير لراديو الوان، إن الشبكة أسمت البيان ” رسالة نساء إدلب إلى المجتمع الدولي والمنظمات الدولية ” بهدف التركيز على الجوانب الإنسانية والأمنية في المحافظة  التي شهدت موجات نزوح من مختلف المناطق السوري، ومرت بفترة هدوء نسبي بعد دخولها ضمن ما يسمى مناطق خفض التوتر.

وأضافت باكير أن الاتفاقات والهدن الأخيرة بين النظام وفصائل عسكرية مختلفة في القلمون ولبنان أسفرت عن نقل عناصر المقاتلين إلى المحافظة، والذي ترافق بعودة الغارات الحربية الروسية والسورية والتي استهدفت المدارس والمشافي والبنى التحتية بحجة مقاومة الإرهاب والتطرف.

وأكدت  باكير على أن ملف المعتقلين هو من أولويات عمل الشبكة،التي تسعى لإيصال صوت المعتقلين والمفقودين،  مشيرةً إلى لقاء مديرة مشروع الشبكة آمنة خولاني بالمبعوث الأممي لسوريا ستيفان ديمستورا في جنيف4 وتسلميه ملف المعتلقين الذي أعدته الشبكة.

وأردفت باكير أن ” عدالة لنساء سوريا ” نظمت حملاتٍ داخل وخارج سوريا شاركت فيها عدد من السيدات السوريات من ذوات المعتقلين وزوجاتهن كحملة عائلات من أجل السلام .

هذا وذكرت باكير أن الشبكة تسعى لرفع الوعي السياسي للمرأة وتمكينها عن طريق ندوات ومحاضرات   تشرح بعض المفردات السياسية، والغاية من المؤتمرات الدولية التي تخص سوريا، كما تطرح ملفات تعريفية بالسياسيين.

مراكز إدلب النسائية تتوجه نحو برامج التنمية البشرية وتطوير الذات

تنظم المراكز النسائية في محافظة إدلب دورات تأهيلية لرفع كفاءة السيدات في المحافظة ورفع وعيها، عن طريق إعطاء مناهج في التنمية البشرية، والتطوير المجتمعي سعياً لإشراكها في المجتمع والإدارات المدنية بشكلٍ فعال.

وقام مركز إشراقة في مدينة سراقب بتنظيم ورشة تدريبية في ” القيادة الموقفية ” لشرح أساليب القيادة المجتمعية في المنظمات والتجمعات المدنية، والمنظمات الإنسانية.

وقال عبد الرحمن الاسماعيل منسق رفع القدرات في برنامج التعاون السوري، والمشرف على دورة القيادة الموقفية في مركز إشراقة، لراديو الوان، إن الدورات المهنية هامة في المراكز النسائية لكن السيدات في إدلب بحاجة لإدارة المشاريع، والموارد البشرية، وإدارة التجمعات البشرية،وهذا ما قدمته الورشة الأخيرة في مركز إشراقة.

المزيد في المتابعة الصوتية التالية

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*