مدرسون متطوعون يفتتحون مدرسة في سراقب لحملة شهادات الإئتلاف الإعدادية والثانوية

راديو ألوان- ألوان محلية

افتتحت مجموعة مدرسين مفصولين عن العمل في مدارس النظام، مدرسةً في مدينة سراقب في ريف إدلب، حملت اسم مدرسة ميسلون، للطالبات حملة الشهادة الإعدادية والثانوية الصادرة عن الإئتلاف الوطني المعارض.

وقال مدير المدرسة الأستاذ يحيى مصفرة لراديو ألوان، إن عدمَ وجود مدرسة تستقبل الطالبات بحجة أنهن يحملن شهادات الإئتلاف أمر استوجب البحث عن مدرسة بديلة تساعدهن على إكمال التعليم، الأمر الذي ترافق مع وجود عددٍ من المعلمين في المدينة المفصولين عن المدارس التابعة لتربية النظام.

وأشار مدير المدرسة إلى أن 11 معلماً تطوعوا بتدريس الطالبات حتى نهاية العام الدراسي الجاري، منوهاً إلى أن الكادر التدريسي له سمعة حسنة في التدريس ويملك خبرة كافية تمتد لسنوات عدة، في اختصاصات مختلفة.

وأضاف أن المدرسة حالياً تضم 7غرف صفية، بعد أن كانت التوقعات فقط لشعبتين إحدهما للصف العاشر الثانوي، والأخرى للصف الحادي عشر الثانوي الفرع العلمي، مردفاً بالقول: “تفاجئنا بالاقبال الكبير على التسجيل ولم نتوقع هذا العدد الكبير الذي تجاوز الـ200″حسب تعبيره.

وأكد مدير المدرسة أن المنهاج التعليمي الذي يُدرس للطالبات هو منهاج التربية الحرة في إدلب، وأن هناك جهود حالياً تبذل للتنسيق مع تربية إدلب الحرة لتأمين كتب مجانية لكل الطالبات، مضيفاً أن بناء المدرسة مجهز بشكل كامل إلا أن هناك بعض الأعطال البسيطة التي تحتاج للصيانة والإصلاح في النوافذ والأبواب.

تستمعون إلى اللقاء الكامل في المقطع الصوتي التالي:

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*