مزارعو إدلب يشكون قلةً في إنتاج زيت الزيتون هذا العام

راديو ألوان – ألوان محلية

يشكو مزارعو ريف إدلب هذا العام من قلةٍ في كميات إنتاج زيت الزيتون، نتيجة ضعفٍ في موسم الزيتون لاسيما في مدينة كفرنبل التي تبلغ أعداد الأشجار فيها قرابة الـ1,2 مليون شجرة، بحسب المهندس الزراعي خالد عبد الله الخطيب.

وفي لقاءٍ أجراه راديو ألوان مع الخطيب، أوضح أن مساحات الأراضي المزروعة بشجرة الزيتون تُقدر بنحو 1،250هكتار في كفرنبل وريفها، إلا أن هذه المساحة تقلصت منذ بداية عام 2011، مشيراً إلى أن الأشجار في مرحلة نمو الأزهار تعرضت لتغيرات مناخية ترافقت مع انخفاض في دراجات الحراراة الأمر الذي لم يساعدها على نمو البذرة بشكل جيد، إضافة لانتشار حشرة “عت الزيتون” التي أثّرت على المحصول.

وأكد المهندس الزراعي أن هناك توجه مستمر من الأهالي لإعادة زراعة الزيتون في المنطقة، لما تحمله من قيمة غذائية كبيرة، فضلاً عن اعتبار موسمها مورداً مالياً للمزارعين، لافتاً إلى أنواع الزيتون الموجودة في المنطقة هي “الحالكاني” و “المعري”، إضافة لأنواع أخرى كـ الجلّط.

ويشار إلى أن إدلب تأتي في المرتبة الثانية من حيث عدد الأشجار والإنتاج بعد محافظة حلب على مستوى سورية، حيث تعتبر المساحة التي تغطيها هذه الزراعة في سوريا بشكل عام الأكبر من بين المساحات المستثمرة زراعياً وتشكل 36٪ من اجمالي هذه المساحات.

مزيد من التفاصيل في المتابعة التالية:

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*