رغم الصعوبات ..مجلس عقرب المحلي ينجح في حل مشكلة المياه و التيار الكهربائي

راديو الوان – الوان محلية 

يعاني المجلسُ المحلي -بدورته الجديدة- لبلدةِ عقرب بريف حماة الجنوبي الشرقي المحاصر من صعوبةٍ في تأمينِ الخدمات للأهالي، لاسيما مياهُ الشرب، بسببِ ظروف الحصار الذي تعانيهُ البلدة، إضافةً لرفضِ بعض المنظمات تنفيذَ مشاريعها في المنطقة، بذريعةِ الحصار، وعدمِ قدرة كوادرها من الوصولِ إلى بلداتِ وقرى الريف الحموي.

وقالَ رئيسُ المجلس المحلي عمر نابو لراديو ألوان، أنه وعلى الرغمِ من التحدياتِ التي تواجه المجلس، إلا أنهُ وبفضلِ كادرهِ البشري استطاعَ حلَّ مشكلةِ مياه الشرب، عقبَ تعطلِ بئر البلدة، لافتاً إلى أنهم قاموا بإجراءِ دراسةٍ حولَ الأعطال وقاموا بتقديمها على شكلِ تقرير لمنظمة أطباء بلا حدود التي استجابت، وقامت بإرسال “غطاس ومحرك” اللذين استغرقَ مدة وصولهما 10 أيام للبلدة، وتم خلال هذه الفترة الاعتمادُ على الصهاريج لنقلِ المياه للأهالي، المقدر عددهم 5500 مدني، إضافة لقرابة 1000 نازح من مناطق متفرقة.

وأضاف رئيس المجلس أن المجالس السابقة التي استلمت البلدة لم يكن لديها خبرةٌ كافيةٌ، بكيفيةِ التواصل مع المنظمات واستجلابها لتنفيذِ المشاريع، الأمرُ الذي سبب أوضاعاً إنسانية صعبة في البلدة، منوهاً إلى أن الأمرَ لن يتكرر، وسيتم اتخاذُ كل الخطواتِ اللازمة لتقديمِ أفضل الخدمات للأهالي. حسب تعبيره

وأكد النابو أنهم يقومون بصيانة شبكات التيار الكهربائي التي تضررت بفعل القصف، من خلال ورشة إصلاح يشرف عليها متطوعون يتقاضون أجوراً رمزية عبر جمع مبلغ مالي قدره 200ليرة سورية من كل عائلة يشمل أيضاً التكاليف التي تحتاجها عمليات الإصلاح.

ولفت رئيس المجلس المحلي، إلى أن مجلس محافظة حماة الحرة لايقدم دعماً لهم، بل يركز عمله ومشاريعه في مناطق ريف حماة الشمالي متناسياً مناطق ريف حماة الجنوبي.

للمزيد الاستماع الى التسجيل التالي:

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*