مقتل عناصر لـ “تنظيم الدولة” في إدلب، بينهم مسؤول عن مقتل صائغ الذهب وأولاده

راديو ألوان

أعلنت هيئة تحرير الشام، اليوم، عن مقتل أربعة أشخاص خلال مداهمة مقر لهم في بلدة النيرب شمالي شرق إدلب موضحة أن الأشخاص هم من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.

وذكرت وسائل إعلام الهيئة أن المسؤول عن اغتيال صائغ ذهب وأولاده في مدينة إدلب الشهر الماضي كان بين القتلى، فيما أشارت إلى أن اثنين من القتلى فجّرا حزامين ناسفين خلال عملية المداهمة.

هذا، وسيطرت هيئة تحرير الشام فجر اليوم على مقر وحاجز لـحركة نور الدين الزنكي، بعد اشتباكات دارت بين الطرفين في قرية دير حسان في ريف إدلب، دون معرفة حجم الخسائر البشرية للطرفين، وفق ما أفاد مراسلنا.

واتهمت الحركةُ تحريرَ الشام بمداهمة إحدى كتائبها في ريف حلب الغربي، وسرقة سلاح العناصر وإخراجهم من النقاط. ونشرت حسابات مقربة من الهيئة تعميمًا حذّرت فيه من المرور على حواجز الزنكي، بسبب اعتقال الأخيرة عنصرين من الهيئة لأسباب مجهولة، مشيرةً إلى أن الزنكي هي من بدأ بالاعتقال.

في سياق منفصل، أغارت المقاتلات الروسية مساء أمس، على بلدة التمانعة وقريتي الخوين وأبو دالي في الريف الجنوبي، دون تسجيل إصابات بشرية، فيما قتل مدني في إدلب المدينة جراء انفجار عبوة ناسفة، في حين انفجرت سيارة تابعة لمنظمة سيم في مدينة الدانا، يوم أمس لأسباب مجهولة ما أدى لاندلاع حريق أخمده عناصر الدفاع المدني.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*