مساعدات إنسانية تدخل مدينة الرستن، وعشرات الإصابات بسوء التغذية شمالي حمص المحاصر.

راديو ألوان

دخلت قافلة مساعدات أممية، مساء أمس، إلى مدينة الرستن في ريف حمص الشمالي المحاصر، مؤلفة من 45 شاحنة تحمل 21500 ألف سلة إغاثية، وعدداً مشابهاً من أكياس الطحين، إضافة لمساعدات طبية، ومستلزمات مدرسية.

ونقلت وكالة سمارت عن مصدر في الهلال الأحمر قوله، إنهم سيشرفون على توزيع المساعدات المخصصة لجميع سكان المدينة والبالغ عددهم نحو مئة وعشرة آلاف نسمة، عبر عدة مراكز.

إلى ذلك، يحصي مكتب “هيئة الإغاثة الإنسانية الدولية” أعداد النازحين، في منطقة الحولة، لتقديم الدعم اللازم لهم.

وفي تصريحات صحفية، أوضح مدير مكتب الهيئة، بلال الخلف، أن المشروع يستهدف توثيق أعداد الأسر النازحة من حمص وحي الوعر وقرى تسنين، قزحل، إضافة لقرى طلف وعقرب جنوب غرب مدينة حماة، دون أن يحدد الجدول الزمني لتقديم المساعدات لهم

في غضون ذلك، تتزايد أعداد حالات سوء التغذية في صفوف الأطفال في عموم ريف حمص الشمالي المحاصر، نتيجة قلة المساعدات الطبية والغذائية التي تدخل إلى المنطقة، إضافة لتردي الوضع المعيشي للمدنيين.

المزيد من التفاصيل حول تفاقم أعداد المصابين بسوء التغذية الحاد، في تقرير مراسلنا أحمد الحمصي

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*