هيئة تحرير الشام تستولي على سوق في سراقب .. والنظام يستخدم الغازات السامة في معارك إدارة المركبات

راديو ألوان

استولت هيئة تحرير الشام صباح اليوم 19 تشرين الثاني، على سوق تابع للمجلس المحلي في مدينة سراقب، بحسب ما أفاد به ناشطون.

وقالت مصادر اعلامية إن المجلس رفض طلبا للهيئة بتسلم إدارة السوق، ما دفع “القسم الاقتصادي” التابع لها، بإبلاغ المجلس بتسليم إدارته وعائداته للهيئة.

وفي سياق منفصل أفاد مراسل “راديو ألوان”، بأن رتلا عسكريا تركيا جديدا دخل إلى محافظة إدلب، مساء أمس عبر قرية كفرلوسين المتاخمة للحدود السورية التركية، مشيراً إلى أن الرتل يضم خمسين آلية عسكرية، وعلى متنه قرابة التسعين جندياً، متجهاً صوب ريف حلب الغربي.

وأضاف المراسل، أنه من المقرر أن يستلم الرتل نقطة جديدة في منطقة ” الشيخ عقيل” في ريف حلب الغربي، حيث مناطق سيطرة الميليشيات الكردية في مدينة عفرين.

في شأن آخر، قصفت قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين في سهل الغاب براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، محيط مدينة جسر الشغور وقرية الكفير دون أن تسفر عن اصابات بشرية .

قتلى مدنيين في الغوطة.. وحالات اختناق في صفوف المعارضة داخل إدارة المركبات

قتل عدد من المدنيين في مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية، جراء تصعيد القصف الجوي والصاروخي والمدفعي من قبل قوات النظام على المنطقة خلال الأيام الفائتة.

وشنت طائرات النظام الحربية، يوم أمس 18 تشرين الثاني، عشرات الغارات، مستهدفة الأحياء السكنية في مدينة حرستا، ترافقت مع قصف مدفعي مكثف، أسفر عن مقتل مدنيين اثنين، وجرح آخرين.

وطالت غارات مماثلة بلدة مديرا في الغوطة الشرقية، ما أسفر عن مقتل ستة مدنيين، كما قتل ثلاثةٌ آخرون في بلدة حزة، وجرح عددٌ آخر في دوما وسقبا وكفر بطنا بقصف مماثل.

وفي الغوطة الغربية، تمكن مقاتلو اتحاد قوات جبل الشيخ من قتل عنصرين من قوات النظام، خلال محاولتهم اقتحام بلدة كفر حور من عدة محاور.

تزامن ذلك مع استهداف قوات النظام البلدة بالبراميل المتفجرة وقذائف المدفعية.

إلى ذلك، قتل أربعة مدنيين في بلدة بيت تيما، جراء استهداف النظام الأحياء السكنية في البلدة بقذائف الدبابات.

وعلى صعيد آخر، تتواصل وتيرة الاشتباكات الدائرة بين حركة أحرار الشام وقوات النظام في محيط إدارة المركبات شرق دمشق.

وتزامن ذلك مع إصابة أحد عشر عنصراً للحركة بحالات اختناق، جراء استهدافهم يوم أمس من قبل قوات النظام بقنابل يدوية تحوي غازات سامة، بحسب ما نقلت وكالة سمارت عن المكتب الطبي لمدينة حرستا.

غارات روسية وأخرى لقوات النظام على ريف حماة

أعلنت هيئة تحرير الشام، صباح اليوم 19 تشرين الثاني، عن تدمير دبابة لقوات النظام على تلة شخيتر في ريف حماة الشرقي، عبر استهدافها بصاروخ مضاد للدروع.

وشنت المقاتلات الروسية غارات عدة استهدفت قرى التفاحة، الجنينة، بيوض دون تسجيل إصابات بشرية.

كما تعرضت قرى الرهجان والقدامسة لقصف مدفعي، من قبل قوات النظام المتمركزة في مدينة سرحا، واقتصرت الأضرار على الماديات.

وأعلنت وسائل إعلامية تابعة للهيئة، أن مقاتلي الهيئة تصدوا يوم أمس، لمحاولة قوات النظام التقدم من محاور عرفة وقصر علي باتجاه قرية البليل، التي يسيطرون عليها، وتمكنوا من قتل عشرين عنصراً، بالإضافة لضابط برتبة مقدم.

كما تعرضت مدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي لغارات جوية من الطيران الحربي، كما استهدفتها حواجز قوات النظام في مدينة حلفايا بأكثر من خمسين قذيفة مدفعية وصاروخية، دون ورود أنباء عن سقوط اصابات في صفوف المدنيين.

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*