مؤتمر الرياض 2 ينهي يومه الأول وسط تمسك برحيل الأسد

راديو ألوان

تواصل أطياف المعارضة السورية اجتماعاتها في العاصمة السعودية الرياض حتى نهاية يوم غد الجمعة. وورد في نسخة من مسودة البيان الختامي التأكيد على ضرورة رحيل رأس النظام السوري، بشار الأسد، وأركان نظامه مع بداية المرحلة الانتقالية.

وشددت المسودة على إقامة هيئة حكم انتقالية تُهيئ بيئة محايدة تتحرك في ظلها العملية الانتقالية، كما تضمنت بندا يقضي بتشكيل وفد تفاوضي واحد في بنيته، وموحد في المواقف والمرجعية، بهدف التفاوض مع ممثلي النظام مفاوضات مباشرة غير مشروطة، بناءً على جدول أعمال يستند إلى بيان مؤتمر جنيف1 والقرارات الدولية ذات الصلة.

وجاء في المسودة أيضا أن حل الأزمة السورية سياسي من الدرجة الأولى وفق القرارات الأممية، مع ضمانات دولية تشمل إجراءات ردع وآليات تنفيذية لهذه القرارات، ودعت المسودة إلى تنفيذ بنود قرارات مجلس الأمن، خاصة إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين، وفك الحصار عن المناطق المحاصرة، وعودة اللاجئين والنازحين، وتطبيق اتفاقيات خفض التصعيد، ووقف الخروق التي يرتكبها النظام وحلفاؤه.

وأكدت المسودة أن عمليات إعادة الإعمار لا يمكنها أن تبدأ قبل إنجاز اتفاق الحل السياسي، وتشكيل هيئة الحكم الانتقالي، مشددة على أن أي عمليات تُجرى قبل ذلك ستطيل أمد الأزمة السورية، وستعيق التوصل إلى حل سياسي مستدام.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*