قصف يستهدف مواقعا للنظام في ريف دمشق، والنظام: الهجوم نفذته إسرائيل

راديو ألوان

هزت سلسلة انفجارات محيط العاصمة دمشق خلال ساعات الليل الفائتة جراء قصف استهدف مركز البحوث العلمية التابع للنظام السوري قرب قرية جمرايا، وذكرت وكالة سانا التابعة للنظام أن القصف نفذه الاحتلال الإسرائيلي، مشيرة إلى أن الدفاعات الجوية تصدت لثلاثة صواريخ.

ونقلت وكالة “رويترز” عن شهود عيان أن دوي ثلاثة انفجارات سُمع من صوب جمرايا في وقت متأخر من مساء أمس، وأن دخانا كثيفا تصاعد فوق المنطقة.

وتحتوي قرية جمرايا على مواقعَ تابعة للنظام السوري تُصنع السلاح الكيماوي، وفق وثيقة استخباراتية نشرها موقع هيئة الإذاعة البريطانية الـ بي بي سي خلال شهر آيار الفائت.

في غوطة دمشق الشرقية، قتل ستة مدنيين، وجرح آخرون يوم أمس، في بلدة عين ترما جراء استهدافها من قبل قوات النظام بالقذائف المدفعية وصواريخ أرض-أرض، فيما قتل مدني في حرستا بقصف مماثل.

هذا، وتصدت فصائل المعارضة يوم أمس، محاولةَ تقدمٍ لقوات النظام في حي جوبر الدمشقي، إذ دارت اشتباكات بين الطرفين من جهة قطاع معمل المطاط، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي كثيف من قبل قوات النظام، كما اندلعت معارك مماثلة عند جبهة إدارة المركبات شرق حرستا.

هذا، وعبرت الأمم المتحدة مجددا عن قلقها إزاء سقوط ضحايا في الغوطة الشرقية جراء استمرار القصف الجوي عليها، وكرر استيفان دوغريك المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة يوم أمس، دعوته إلى ضرورة تأمين وصول آمن ومستقل ومستدام إلى المحتاجين.

من جهتها، كشفت منظمة العفو الدولية، يوم أمس، عن تزايد استخدام قوات النظام السوري للذخائر العنقودية المحرمة دوليا لشن هجمات عشوائية ومباشرة ضد مدنيي الغوطة، ما دفع الأزمة الإنسانية في المنطقة إلى حافة الانهيار.

هذا، وعقد الوفد التفاوضي المُعَارِض المنبثق عن مؤتمر “الرياض 2” اجتماعًا طارئًا، مساء أمس، لبحث الأوضاع في الغوطة الشرقية، ونقلت وكالة سمارت عن المتحدث باسم الوفد، يحيى العريضي، أن الاجتماع يهدف للخروج بتوصيات وحث المجتمع الدولي للتحرك حيال الغوطة.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*