اشتباكات على جبهة حي جوبر، وحملة لإنقاذ مرضى السرطان في الغوطة الشرقية

راديو ألوان

أفاد مراسلنا في غوطة دمشق الشرقية بأن اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة وقوات النظام اندلعت على جبهة حي جوبر الدمشقي يوم أمس، بالتزامن مع إلقاء طائرات بدون طيار قنابل على الحي، أسفرت عن مقتل مدني.

واندلعت اشتباكات مماثلة بين الطرفين في بلدة عين ترما وعربين وسط قصف مدفعي على جبهات أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة آخرين، بينما يسود منطقة إدارة المركبات في حرستا هدوءً حذرًا منذ عصر أمس.

إلى ذلك، أطلقت عدة جهات مدنية حملةً بعنوان “أنقذوا مرضى السرطان” لإجلاء الأطفال من الغوطة المحاصرة إلى مشافي العاصمة دمشق، وذلك بعد فشل جميع المنظمات الدولية بإخراجهم لتلقيهم العلاج.

وذكرت منظمة الصحة العالمية يوم أمس أن قرابة 500 مريض ما زالوا ينتظرون الإجلاء الطبي من الغوطة لكن النظام لم يسمح بذلك بعد. وقال مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية يان إيجلاند، إنه تم تقديم قائمة بالحالات الطبية الطارئة للنظام خلال الأشهر الثلاث الفائتة، بدون أن يصل أي رد، وفق وكالة رويترز.

في الغوطة الغربية، تصدى مقاتلي اتحاد قوات جبل الشيخ التابعة للمعارضة السورية محاولة اقتحام لقوات النظام لمحور تلة بردعيا على أطراف بلدة مزرعة بيت جن، تزامنًا مع قصف للنظام بعشرات القذائف والصواريخ على المنطقة، طالت أطراف بلدة مغر المير، بحسب ما ذكر مراسلنا

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*