A B c D E F G H

قسد تصف الوضع العسكري في الرقة بالصعب والمعقد...وناشطون يطلقون حملة لحماية الفارين من المعارك

راديو ألوان
وصفت "قوات سوريا الديمقراطية" المعارك التي تشهدها الأحياء المتبقية في مدينة الرقة بأنها صعبةٌ ومعقدة، مضيفة أن الاشتباكات تتركز في محيط المشفى الوطني والملعب البلدي وحديقة "7 نيسان".
وقال مدير المكتب الإعلامي لـ"قسد" مصطفى بالي، إن تواجد المدنيين في المدينة يصعب المواجهات المباشرة مع عناصر تنظيم الدولة، لافتاً إلى أن الوضع العسكري حالياً يقتصر على عمليات القنص وإطلاق النار من مسافات بعيد، إضافة إلى قصف طائرات التحالف الدولي.بحسب مانقلت عنه وكالة سمارت
وفي ظل اشتداد المعارك، وتدهور أوضاع المدنيين، أطلق المجلس الأعلى للقبائل والعشائر السورية مناشدة للمجتمع الدولي لتأمين حماية المدنيين الفارين من دير الزور والرقة والحسكة، وإنشاء مخيمات تحت إشراف أممي لإيوائهم.
ولفت المجلس في بيان له أمس، إلى أن تنظيم الدولة يمنع المدنيين من الخروج من المناطق المستهدفة من قبل التحالف الدولي وطيران النظام وحليفه الروسي، إلى جانب قوات سوريا الديموقراطية
وفي السياق، أطلق ناشطون نداءً إنسانيًا لوقف مجازر قوات النظام وروسيا والتحالف الدولي بحق مدنيي دير الزور، عبر موقع الحملات المجتمعية آفاز.
وأرفق الناشطون، حملتهم، بإحصائية تكشف عدد الغارات التي استهدفت المدينة، مبينة أن نحو ألف غارة شنتها الأطراف المتصارعة على المدينة خلال شهرين، فيما قتل ستمئة مدني، وجرح مئاتٌ آخرين، فضلًا عن دمار كبير طال البنية التحتية في عدة مناطق منها مدينتي الرقة ودير الزور.

الوسوم

التعليقات

تابعنا على   +