A B c D E F G H

مجلس أريحا يرفض قرار حله الصادر عن

راديو ألوان
رفض مجلس مدينة أريحا أمرًا إداريًا أصدرته ما يدعى بحكومة الإنقاذ التابعة لهيئة تحرير الشام في إدلب منذ أيام، يقضي بحل كافة المجالس المحلية في مدينة أريحا، واستبدالها بمجلس موحد تم تشكيله منتصف الشهر الفائت.
وأضاف المجلس وفق ما ذكرت صحيفة عنب بلدي أمس 7 كانون الأول، أن الجهة الوحيدة المخولة بحل المجلس أو إيقافه، هي أهالي المدينة.
ومن جهة أخرى، أصدرت حكومة الإنقاذ يوم الأربعاء الفائت، بيانًا اعتبرت فيه الأملاك العامة شمال سوريا بما فيها من حدائق ومبان ومقالع وأحراش وسكك منشآت خدمية ملكًا لها، بحسب البيان.
وعلى الصعيد الميداني، شن الطيران الحربي الروسي غارات على الأطراف الغربية لمدينة خان شيخون جنوبي إدلب مساء أمس، تزامنًا مع غارات مماثلة على محيط قرية أبو دالي في الريف الجنوبي الشرقي للمحافظة، دون ورود أنباء عن إصابات بشرية.
وحلق طيران الاستطلاع الروسي بشكل مكثف فوق معظم مناطق محافظة إدلب الليلة الماضية وفق ما أفاد به مراسلنا.
وفي سياق منفصل، وصل تنظيم الدولة إلى مشارف قرية باشكون قرب مدينة الرويضة جنوبي إدلب، وذلك بعد تقدمه في ريف حماة الشرقي وسيطرته على قرى رسم الحمام وأبو خنادق في كمين نصبه لهيئة تحرير الشام، مكبدًا إياها خسائر بشرية بـ35 قتيلًا، وفق ما أفاد مراسلنا.
وتصدت فصائل المعارضة لمحاولة تقدم من قبل قوات النظام على قرى الرهجان والشاكوسية في ناحية السعن شرقي حماة، ما أدى لتدمير دبابة للنظام على يد مقاتلي جيش النصر في محيط قرية ربدة عبر استهدافها بصاروخ مضاد للدروع.
وشن الطيران الحربي غارات مكثفة استهدفت قرى وبلدات "المشيرفة، البليل، الرهجان، مريجب المشهد، الشاكوسية، الجنينة، وجب السكر" بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي على هذه القرى.
وتعرضت مدينة اللطامنة في الريف الشمالي للمحافظة، لقصف مدفعي بأكثر من عشرين قذيفة من حواجز النظام في مدينة حلفايا.
كما شهدت بلدات الزارة وحر بنفسه جنوبي حماة، لقصف مماثل دون أنباء عن تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.
المزيد في تقرير أعدته غرفة الأخبار من راديو ألوان:

  القصف الروسي يدمر ثلاث مدارس جنوبي حلب
دمر القصف الجوي الروسي يوم أمس، ثلاث مدارس في ريف حلب الجنوبي، وهي مدارس “الحميدية، أم العمد، الحانوتة”.
وتزامنت الغارات التي طالت قرى عدة جنوبي حلب، مع محاولات تقدم من قوات النظام نحو مطار أبو الظهور العسكري لليوم العاشر على التوالي، والذي يفصلها عنه حوالي ثمانية وعشرين كيلومترًا، بحسب ما أفاد به ناشطون.
تدمير دبابة لقوات النظام غربي دمشق
دمر مقاتلو "اتحاد قوات جبل الشيخ" مساء أمس، دبابة لقوات النظام على أطراف بلدة مزرعة بيت جن غربي دمشق، بصاروخ موجه.
وتمكن "الاتحاد" من قتل عدد من عناصر قوات النظام أثناء التصدي لمحاولة اقتحام محور تلة بردعيا.
وعلى صعيد آخر، شنت قوات النظام حملة دهم واعتقالات في مدينة التل، إذ اعتقلت ثلاثة شبان في سن الخدمة الالزامية، كما شنت حملة مماثلة في بلدتي قدسيا والهامة، واعتقلت فيها عددًا من الشبان وساقتهم إلى فرع المخابرات الجوية في المزة، وفق ما أفاد مراسلنا نقلًا عن شهود عيان.

الوسوم

التعليقات

تابعنا على   +