A B c D E F G H

توسع رقعة الاحتجاجات على رفع الأسعار والضرائب في تونس

راديو ألوان

تجددت مساء أمس الأربعاء الاحتجاجات في عدد من المدن التونسية لليوم الثالث على التوالي، بعد قرارات الحكومة التونسية برفع الأسعار وفرض ضرائب على المواطنين.

وواجهت قوات الأمن المحتجين بقنابل الغاز المسيل للدموع في مدن "قبل والقصرين وتالة وسليانة وطبرية" فضلاً عن العاصمة تونس، وأسفرت عن مقتل شخص يوم الإثنين الماضي.

في المقابل، هاجم المحتجون سيارات الشرطة وأضرموا النار في 52 منها، ورشقوا العناصر بالحجارة.

من جهته، قال رئيس الوزراء التونسي "يوسف الشاهد" إنّ الجبهة الشعبية (ائتلاف المعارضة التونسية) غير مسؤولة وتحرض على الفوضى، حسب ما نقلت "رويترز".

وأعلنت وزارة الداخلية أن عدد الموقوفين على خلفية هذه الصدامات بلغ 237 محتجاً بينهم "إسلاميون".

وتريد الحكومة التونسية خفض فاتورة رواتب القطاع العام إلى 12.5 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2020، وتوافق البرلمان على ذلك أمس الأربعاء، الأمر الذي يرجح اتساع رقعة الاحتجاجات .

الوسوم

التعليقات

تابعنا على   +