A B c D E F G H

قتلى وجرحى مدنيون في الغوطة الشرقية بقصفٍ مدفعي وصاروخي للنظام..وتنظيم الدولة يحاول التقدم جنوب دمشق

تستمر قوات النظام السوري بحملتها العسكرية على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، حيث تعرضت معظم المناطق في الغوطة لقصق مدفعي وصاروخي وجوي كثيف، أسفر عن قتلى وجرحى مدنيين. وفي التفاصيل أفاد مراسلنا، بأن طفلة قتلت صباح اليوم، وجرح مدنيون آخرون، جراء قصف مدفعي متجدد من قوات النظام على مدينة دوما، فيما جرح عدد آخر جراء قصف مماثل طال بلدة أوتايا. وأشار مراسلنا، إلى أن مدينة حرستا وعربين ووبلدات سقبا وحزة ومسرابا تعرضت لقصف مدفعي عنيف من قبل النظام، ما أسفر عن جرح امرأة في سقبا، فيما تعرضت معظم بلدات الغوطة يوم أمس لقصف جوي ومدفعي وصاروخي مكثف، أدى لمقتل خمسة مدنيين على الأقل وجرح العشرات. واستهدفت قوات النظام صباح اليوم بالمدفعية الثقيلة بلدة بيت سوى مما أدى لمقتل مدني وسقوط العديد من الإصابات في صفوف المدنيين. من جهة ثانية، أسرت فصائل المعارضة عنصرين لقوات النظام في محيط مبنى المحافظة في مدينة حرستا، خلال المعارك بين الطرفين، فيما صد جيش الإسلام هجوما لقوات النظام على محور مشفى حرستا العسكري من جهة مدينة دوما. وفي سياق آخر، حاول عناصرٌ من تنظيم الدولة الإسلامية، صباح اليوم اقتحام حي الزين الواقع بين بلدتي يلدا والحجر الأسود جنوب دمشق. ​وقال جيش الإسلام إن التنظيم اشتبك بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة مع عناصر الجيش المتواجدين في يلدا. ​وأعلن الجيش عبر حسابه الرسمي في تطبيق "تلغرام" أن عناصره يتصدون لمحاولة اقتحام التنظيم لحي الزين، مضيفاً أن انفجارات ضخمة تلت المحاولة، ولا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة حتى الساعة.  

الوسوم

التعليقات

تابعنا على   +