تعزيزات تركية جديدة على الحدود مع سوريا، وأردوغان يهدد

راديو ألوان - أخبار

أرسلت تركيا تعزيزات عسكرية جديدة إلى قواتها المتمركزة عند الحدود مع سوريا تحضيرا لعملية عسكرية محتملة ضد وحدات حماية الشعب الكردية في مدينة عفرين.

وأفادت وكالة الأناضول بأن رتلا عسكريا من 20 آلية وصل أمس إلى قضاء "غيزيل تابه" في ولاية ماردين جنوبي البلاد في طريقه إلى ولاية شانلي أورفا المتاخمة للحدود مع سوريا.

وهدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم أمس بوأد ما وصفه بـ "الجيش الإرهابي" في المهد، في إشارة للوحدات الكردية، وطالب القوات الأميركية بألا تقف في طريق الجيش التركي حتى لا تقع أحداث مؤسفة، حسب تعبيره.

وكان التحالف الدولي الذي تقوده أميركا قد أعلن عن تشكيل قوة أمنية ضخمة ونشرها على الحدود السورية مع تركيا والعراق، قوامها 30 ألف عنصر بقيادة "قوات سوريا الديمقراطية" التي تعد الوحدات الكردية عامودها الفقري.

وأكد الرئيس التركي أن القوات المسلحة التركية أنهت استعداداتها، وستتخذ خطوات لازمة ضد الوحدات الكردية في مدينتي عفرين ومنبج السوريتين.

وفي السياق، نشرت صحيفة خبر السابع التركية تقريرا أكدت فيه تمركز القوات التركية في أربع مناطق تطل على عفرين، في حين وجهت الدبابات التركية فوهاتها صوب المدينة، وأُمرت القوات بضرورة البقاء في حالة استنفار تام لتلقّي أية تعليمات.

وكشفت الصحيفة عن نيّة الجيش التركي القيام بعملية مزدوجة ومتزامنة، تتمثل في تحركات عسكرية برية، وعمليات إنزال جوي للقوات التركية لتنفيذ مهمات خاصة وخاطفة.

وتسيطر الوحدات الكردية على مدينة عفرين، فيما تعدها أنقرة امتدادا لحزب العمال الكردستاني المصنف على قوائم الإرهاب التركية.

الوسوم

التعليقات

تابعنا على   +