شرطة كفرومة تمنع التجمعات المدنية في البلدة حفاظاً على سلامة المدنيين

راديو الوان - ألوان محلية 

قامت "الشرطة الحرة" في بلدة كفرومة بريف إدلب بفض التجمعات المدنية، بعد موجة القصف العنيفة التي استهدفت ريفي المدينة الشرقي والجنوبي.


وقال رئيس مخفر شرطة كفرومة، المساعد عدنان بحلق، إنهم عمدوا إلى هذه الخطوة حفاظاً على أرواح المدنيين، وذلك بعد اجتماع مع وجهاء البلدة، مشيراً إلى أن دعوتهم للناس لم تكن فقط على أرض الواقع، بل عُممت أيضاً على مواقع التواصل الاجتماعي، وخطباء المساجد.


وفي حملة تُعتبر الأعنف على ريف إدلب؛ تستمر طائرات حربية روسية بقصفها مراكز تجمعات المدنيين والمرافق الحيوية الصحية والخدمية والتعليمية، مخلفة ضحايا مدنيين، فضلاً عن الدمار الهائل الذي يخلفه القصف.


وأعرب مواطنان عن شكرهما للخطوة التي بادرت بها"الشرطة"، مشيرين إلى أنها قامت بالدور المنوط على عاتقها في حمايتهم.


تستمعون للمزيد على الرابط التالي:

الوسوم

التعليقات

تابعنا على   +