لاجئ سوري يقتل زوجته في ألمانيا

راديو ألوان

أصدر الادعاء العام في مدينة لايبتسيغ الألمانية مذكرة اعتقال بحق لاجئ سوري قتل زوجته في مركز للجوء أمام أعين طفليهما، فيما أودع الطفلان تحت رعاية هيئة حماية القصر.

وقال موقع "دويتشه فيله" الألماني إن سورياً يبلغ من العمر 33 عاماً، ويقيم في ولاية سكسونيا شرقي ألمانيا قتل زوجته ذات الـ 24 عاماً، يوم الأحد الماضي.

وتم نقل الضحية فور تعرضها للهجوم إلى مستشفى، إلا أنها فارقت الحياة متأثرة بجراحها عقب فترة قصيرة.
ولم يدلِ الادعاء العام ببيانات عن الملابسات المتعلقة بدافع الجريمة والسلاح المستخدم في تنفيذها، لكنّ تقريراً لموقع صحيفة "بيلد" الألمانية قال إن الرجل قتل زوجته طعناً بسكين.

وكان لاجئ سوري يعمل في صالون حلاقة هاجم رئيسته بسكين وطعنها بالعنق منتصف العام الماضي، على خلفية مشادة بين الطرفين، نُقلت على إثره الرئيسة إلى مشفى ألماني.


وتبرز الكثير من المشاكل النفسية في صفوف اللاجئين الفارين إلى أوروبا، يحللها خبراء نفسيون بصدمتهم بالبيئة الجديدة والعادات والتقاليد المختلفة عمّا عرفوه وألفوه في بيئتهم السابقة، ما يجعلهم في حالة نكران للواقع وانفصام عنه، وهو ما يدفع بهم أحياناً إلى ارتكاب جرائم.

الوسوم

التعليقات

تابعنا على   +