بعد تكرار الاعتداءات، منظمات مدنية ترفض تدخل الفصائل في عملها في إدلب

راديو ألوان - أخبار

على خلفية اعتداء عناصر من هيئة تحرير الشام قبل يومين على سائقي حافلات النقل الداخلي المجاني في إدلب، والذي ترعاه منظمة بنفسج، عبرت مجموعة من المنظمات الإنسانية العاملة في محافظة إدلب عن رفضها لأي تدخل في عملها من قبل الفصائل العسكرية.

وأصدرت المنظمات بياناً يوم أمس، أكدت فيه أن أي تدخلٍ سيُعد بمثابة اعتداء على المنظمة وسيؤدي إلى توقف خدماتها عن المدنيين المحتاجين، مشددة على استمرار مساعدة المدنيين المحتاجين للخدمات الإنسانية، رافضة تدخل أي جهة عسكرية أو سياسية في منشآتها الصحية في إدلب التي تقع في نطاق عمله الإنساني.
وقال الطبيب محمد حمادة منسق تحالف المنظمات السورية غير الحكومية لراديو ألوان، إن حوادث الاعتداء المتكرر دفعتهم لإصدار هذا البيان، خاصة تكرار حوادث التدخل في أعمال المنظمات، وكان آخرها اعتداء عناصر من هيئة تحرير الشام أمس الأحد، على سائقي حافلات النقل الداخلي المجاني في إدلب، والذي ترعاه منظمة بنفسج.


ونوهت المنظمات في بيانها أن أي تدخل في أمور أي منشأة طبية أو نشاط إنساني يعتبر اعتداءً صارخًا على المنشأة والكوادر العاملة فيها، لافتةً إلى أنها ستحمل الجهة المسؤولية الكاملة عن توقف تقديم الخدمة للمدنيين المستضعفين.


يشار إلى أن نشاط المنظمات العاملة في إدلب قد تقلص بشكل ملحوظ، خلال الأشهر الماضية، وذلك بعد إحكام هيئة حرير الشام سيطرتها على إدلب.
وتتعرض مدن ومناطق محافظة إدلب لحملة عسكرية مكثفة من قبل الطيران الحربي الروسي وطيران النظام، ما أسفر عن مقتل أكثر من 100 مدني إلى جانب عشرات الجرحى خلال الأيام الفائتة، كما أسفر القصف عن تدمير معظم المراكز الطبية والمشافي الميدانية شرقي المحافظة.


 

الوسوم

التعليقات

تابعنا على   +