مقتل امرأة وطفل بقصف روسي على ريف إدلب الغربي

راديو ألوان 

قتلت امرأة وطفل ليلة أمس، جرّاء قصف بالصواريخ من الطائرات الحربية الروسية، على قرية عيناتا في منطقة محمبل غربي إدلب، حسب ما أفاد مراسل راديو ألوان.

وجاء قصف الطيران الروسي لريف محافظة إدلب بعد يومين من توقف الحملة العسكرية المستمرة على المحافظة منذ أكثر من 10 أيام، راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى من المدنيين.

هذا، وأفاد مراسلنا بمقتل اثنين من عناصر هيئة تحرير الشام، بعد انفجار لغم أرضي قرب بلدة محمبل منتصف ليلة أمس.

وأضاف المراسل أن ثمانية أشخاص بينهم مدنيون وعناصر من شرطة هيئة تحرير الشام، قتلوا إثر انفجار عبوات ناسفة في مدينة معرة مصرين في ريف إدلب الشمالي، في حين قتل ثلاثة مدنيين، بانفجار مماثل في مدينة خان شيخون.

كذلك، أصيب عدد من المدنيين بجروح، جراء انفجار عبوة ناسفة على طريق إدلب أريحا، مساء أمس، في وقت أطلق مجهولون النار، قرب حاجز أمني لتحرير الشام، ما أدى لمقتل مدني وجرح عدد آخر.

الوسوم

التعليقات

تابعنا على   +