الوحدات الكردية تدعو النظام لمساندتها في عفرين

راديو ألوان - أخبار

بعد تقارير إعلامية عن مساندة النظام السوري لوحدات حماية الشعب الكردية في عفرين، دعا مسؤولون في الأخيرة النظامَ السوري بتحمل مسؤوليته حيال المدينة، في وقت حققت فصائل غصن الزيتون تقدما على حساب الوحدات.

وقالت وكالة رويترز في تقرير نشرته أمس، إن النظام السوري يقدم دعماً سرياً لوحدات حماية الشعب الكردية، من مقاتلين ومدنيين وساسة عبر السماح لهم بالوصول إلى عفرين من الأراضي الخاضعة لسيطرتها، مشيرةً إلى أن النظام يحقق مكاسب من هذا الأمر دون أن يفعل شيئًا يذكر.

بدورها، طالبت وحدات حماية الشعب الكردية النظام السوري بالدفاع عن مناطق سيطرتها في عفرين ضد تركيا وفصائل المعارضة، نافية حصولها على أي أسلحة أميركية، كما اتهمت الوحدات روسيا بالتنسيق مع تركيا ضدها.

ونقلت وسائل إعلامية عن قائد الوحدات الكردية سيبان حمو إن الإدارة الذاتية الكردية دعت قبل أيام النظام إلى أن يتحمل مسؤولياته تجاه عفرين، مضيفا أن عفرين جزء لا يتجزأ من الدولة السورية، وعليه أن يصغي لمطالب مكونات الشمال السوري، وأن يدافع عن عفرين، على حد وصفه.

وأكد قائد الوحدات الكردية أن النظام السوري يقوم بتسهيل عبور المساعدات إلى عفرين، دون وجود تنسيق مشترك لتسهيل عبور المقاتلين الكرد إلى عفرين

في سياق متصل، سيطرت فصائل المعارضة على قرية المحمدية وتلة العمارة في ناحية جنديرس جنوبي غربي عفرين، وذلك بعد اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردية، أسفرت عن سقوط قتلى من الأخيرة.

وأعلنت رئاسة الأركان التركية في بيان نقلته وكالة الأناضول، عن تحييد 70 عنصرا ممن وصفتهم بالإرهابيين من وحدات حماية الشعب وتنظيم الدولة، خلال عمليات برية وجوية نفذها الجيش التركي وفصائل المعارضة ضمن عمليات غصن الزيتون.

كذلك، وصلت قافلة تعزيزات عسكرية إلى ولاية هاتاي التركية، في طريقها إلى مدينة عفرين السورية، لدعم عملية غصن الزيتون، التي دخلت أسبوعها الرابع

الوسوم

التعليقات

تابعنا على   +