راديو ألوان - ألوان محلية 

تسببت معركة "غصن الزيتون" بشل الحركة التجارية في الشمال السوري، لا سيما وأن مدينة عفرين الواقعة شمال حلب، تُعد صلة وصل بين ريف حلب الشمالي من جهة والريف الغربي والشرقي وصولاً إلى إدلب من جهة أخرى.


تزامنت المعركة مع ارتفاع أسعار شامل للمواد الغذائية والمحروقات، ما أجبر التجار على استقدام بعض أنواع الخضار والفواكه من تركيا بسعر باهظ على أهالي تلك المناطق.


وقال ناشط في ريف حلب الغربي، عبد القادر محمد، لـ"ألوان" إن افتتاح معبر مع قوات النظام السوري بات ضرورة ملحة، ليستطيع السكان مجابهة الأزمة الاقتصادية التي تعصف في المنطقة، بعد توقف طريق عفرين.


وأطلقت تركيا معركة "غصن الزيتون" بهدف طرد وحدات حماية الشعب الكردية من مدينة عفرين والقرى المحيطة بها، الأمر الذي أدّى لإغلاق حركة العبور والطريق التجاري الوحيد في وجه المدنيين.


تستمعون للمزيد عبر الرابط التالي:

الوسوم

التعليقات

تابعنا على   +