فرنسا تهدد بضرب النظام في حال ثبت استخدامه للكيماوي ضد المدنيين.

راديو ألوان - أخبار

هدد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بتوجيه ضربات عسكرية ضد النظام السوري في حال ثبت تورطه باستخدام الكيماوي ضد المدنيين في سوريا.

وخلال مؤتمر صحفي عقده يوم أمس في باريس، قال ماكرون إن بلاده ستوجه ضربات عسكرية ضد النظام السوري في حال ثبات تورطه باستخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا خلال السنوات الأخيرة، لكنه أردف قائلا، إن المخابرات الفرنسية لا تملك أدلة، حتى الآن، حول مسؤولية النظام السوري عن تلك الهجمات.

وتابع الرئيس الفرنسي "فور توفر الدليل سأقوم بما أعلنته"، مشددا على أن الأولوية تبقى لمكافحة الإرهابيين.

وتتناقض تصريحات ماكرون مع تصريحات وزير خارجيته، جان ايف لودريان، الذي قال، الأربعاء الماضي، إن كل الدلائل تشير إلى شن النظام السوري هجمات عدة استخدم فيها غاز الكلور، مؤخرًا.

ودعا ماكرون إلى عقد اجتماع دولي حول سوريا، معربا عن أمله في أن يعقد هذا الاجتماع في المنطقة إذا أمكن، متابعا "لقد تقدمت باقتراحات عدة وليس لدي هاجس بعقد اجتماع حول سوريا في باريس".

 

الوسوم

التعليقات

تابعنا على   +