بيان صحفي صادر عن راديو ألوان حول اقتحام مكتبه في حلب

أقدم ملثمون قبل قليل على اقتحام مكتب راديو ألوان في مدينة حلب، وقاموا بالإعتداء بالضرب على الكادر المتواجد هناك، مع تخريب لمحتويات المكان من معدات وحواسيب.

وأكد العاملون في المكتب أن الاقتحام أسفر عن توقف البث المباشر للإذاعة، إضافة لتكبيل وضرب حارس المبنى، وإتلاف المواد البترولية المشغلة لمولدات الكهرباء.

وكذلك أكدت المعلومات الواردة من هناك أن عدد المهاجمين كان خمسة أشخاص، لهجاتهم مختلفة عن أهل المنطقة، مهددين ومتوعدين المحطة والعاملين فيها. 

 وكان لأحمد القدور المدير التنفيذي لـ راديو ألوان التصريح التالي حول الواقعة:

 “ملثمون قاموا باقتحام مكتب الراديو في حلب، واعتدى الملثمون،وعددهم خمسة، بالضرب على أفراد الفريق المتواجد في المكتب، وكبلوا الحارس، وصادروا جميع المعدات الموجودة دون إبداء أي سبب مقنع للهجوم، وأضاف السيد قدور أن المهاجمين رددوا عبارة ” سنقضي على جميع العلمانيين ومموليهم”، هذا وقد أفاد أعضاء فريق ألوان في حلب أن لهجة المعتدين ليست سورية مرجحين أن يكونوا من المقاتلين المهاجرين الأجانب، دون التأكد من انتمائهم لأي فصيل إلى الآن . وقد فضل القدور عدم نشر أسماء أي من فريق العمل المتواجد في حلب حرصاَ على سلامتهم راديو ألوان بإدارته وعامليه مستمرون بالعمل الإعلامي وإيصال الكلمة الحرة رغم انقطاع البث بسبب مصادرة المعدات”.

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن غرفة الأخبار

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*