إدلب| هذا الشاب ضحية مجازر الطيران الروسي

توفي الشاب صفوان دعبول ليلة اليوم، جراء استهداف الطيران الروسي لمدينة إدلب، بشكل عنيف، ويشهد له بالأخلاق الحميدة وخدمة مجتمعه وأبناء منطقته.

ويعتبر دعبول مسؤول في قسم الأمن الغذائي في المدينة، كذلك مؤسس لفكرة برنامج الطوارئ
ومنسق للعديد من المشاريع والفعاليات التنموية.

كما قضى لجانب صفوان حوالي 50 شخص، وسقط 300 جريح، في مجزرة تعتبر الأشرس بحق المدينة منذ مطلع العام.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*