A B c D E F G H

حمو: موسكو ستدعو الإدارة الذاتية الكردية إلى سوتشي

راديو الوان - أخبار
أبلغ مسؤولون روس قائد وحدات حماية الشعب الكردية "سبان حمو" خلال زيارته موسكو اليومين الفائتين، بأن موسكو ستدعو الإدارات الكردية الذاتية إلى مؤتمر سوتشي أواخر الشهر الجاري.
ونقلت صحيفة الشرق الأوسط اليوم 1 كانون الثاني، عن حمو قوله، إن موسكو حسمت تصورها لمؤتمر الحوار السوري، بحيث يسفر عن إطلاق عملية لصوغ دستور سوري جديد عبر تشكيل لجنة دستورية من ممثلي الأطراف السوري تبحث مسودة الدستور الروسية.
وأشار حمو إلى اتفاق جنرالات روس على أن نموذج روسيا الاتحادية صالحٌ لسوريا، لكن في شكل متدرج وعبر الصبر والتفاوض، على حد تعبيره.
وتزامنًا مع زيارة حمو إلى موسكو التي أثمرت عن تأكيد الجانب الروسي على حضور الإدارات الكردية إلى سوتشي، جاءت تصريحات أميركية تدافع عن قوات سوريا الديموقراطية (قسد)، وتحذر من أي هجوم للنظام عليها.
وأوضحت صحيفة الشرق الأوسط، أن المرحلة اللاحقة لهزيمة تنظيم الدولة شرق سوريا بالنسبة لحمو، هي الانتقال من "انتصارات عسكرية"، إلى "الاعتراف السياسي" من دول التحالف الدولي بقيادة أميركا من جهة وروسيا من جهة ثانية.
وكان قائد وحدات الحماية زار موسكو تلبية لدعوة من وزارة الدفاع الروسية للمشاركة في احتفالات "النصر بهزيمة تنظيم الدولة"، بحضور وزير الدفاع سيرغي شويغو، ورئيس الأركان فاليري غيراسيموف.
وعقد حمو جلسات عمل مع مسؤولين في وزارة الدفاع وجهاز الاستطلاع في الجيش الروسي حول عملية أستانا ومؤتمر الحوار السوري المقرر في سوتشي.
ومن المقرر أن تجتمع الدول الضامنة في نهاية الشهر الجاري لإقرار قائمة أعدتها موسكو وضمت أكثر من 1700 سوري إلى سوتشي، وسط توقعات بأن تبقي أنقرة على رفضها حضور أكراد لهم صلة بحزب الاتحاد الديموقراطي.
وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اعتبرت الخميس الفائت 28 كانون الأول 2017، الحديث عن مشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي في سوتشي سابق لأوانه.
فيما قال رئيس الوفد الروسي إلى مباحثات أستانا، ألكسندر لافرينتيف، الشهر الفائت، إن "قائمة المشاركين في مؤتمر الحوار لا تضم كردًا من حزب الاتحاد الديمقراطي أو العمال الكردستاني".
واتفقت الدول الضامنة -روسيا وتركيا وإيران- في أستانا على عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في منتجع سوتشي الروسي يومي 29 و30 كانون الثاني الجاري.
مزيدًا من التفاصيل في سياق التقرير الآتي:

الوسوم

التعليقات

تابعنا على   +