A B c D E F G H

الحكومة البريطانية تعيد الدعم للشرطة الحرة

راديو ألوان - ألوان محلية 

اثار تعليق الدعم من قبل الحكومة البريطانية لجهاز شرطة ادلب الحرة في 03 كانون الأول 2017 الكثير من اللغط و الجدل، بعد ادعاء قناة بي بي سي البريطانية حيازتها معلومات تفيد وصول الأموال إلى جماعات جهادية، و نشرت لاحقاً في تقرير بثته القناة بتاريخ 9 كانون الأول 2017.

و تراجعت الحكومة البريطانية عن اتهاماتها بعد إثبات الشرطة الحرة لبراءتها و أعادة الدعم تدريجيا في 24 كانون الأول 2017، كما قال الرائد حسين خالد الحسيان رئيس فرع الاعلام قيادة شرطة ادلب الحرة في لقاء خاص مع راديو ألوان.

الرائد حسين أكد أن تعليق الدعم جاء كان بناءاً على معلومات خاطئة من موظفين تم فصلهم من أحد الممولين الرئيسين لجهاز الشرطة الحرة و يدعى " مشروع اجاكس" ، ووصف الحجج التي تم تقديمها في التقرير بالواهية، منوهاً لوجود إشكاليات بين جهاز الشرطة و أجاكس تم حلها عامي 2014 و 2015 ، إلا أن صدور التقرير و نشره على قناة عالمية أثار البلبلة و اثار الراي العام، ما أدى لرضوخ الحكومة البريطانية.

مؤكّداً أن الملف تم اغلاقه وعاد الدعم لكل القطاعات باستثناء بعض المراكز بشكل مؤقت ريثما يتم حل بعض الاشكاليات الباقية بين الشرطة و المشروع.

وعن التعاون بين المجالس المحلية والشرطة الحرة، أكد الحسيان على التعاون الكبير بين الجهتين، وشكر كل من وقف بجانب الشرطة الحرة من المواطنين و الفعاليات المدنية، معتبراً أن هذا التضامن عزز من ثقة المجتمع بهم على حد تعبيره.

و في ظل الحملة العسكرية الأخيرة على محافظة إدلب قال الحسيان أنهم يحاولون بأقصى الجهود مساعدة النازحين ضمن امكانياتهم بارشادهم لاماكن الايواء و التواصل مع المنظمات لتأمين الخيام و غيرها مما يحتاجه النازحون في هذا الوقت الصعب.

لمزيد من التفاصيل يرجى الإستماع للرابط التالي :

الوسوم

التعليقات

تابعنا على   +