A B c D E F G H

روسيا: الطائرات التي استهدفت حميميم انطلقت من إدلب

راديو ألوان - اخبار
قالت وزارة الدفاع الروسية إن الطائرات التي هاجمت قاعدة حميميم العسكرية في اللاذقية انطلقت من قرية موزرة في الجزء الجنوبي الغربي من محافظة إدلب، وأشارت إلى إرسال رسالتين إلى تركيا بخصوص ذلك، مطالبةً إياها بتكثيف نقاط المراقبة في إدلب لمنع مثل هذه الهجمات.
ونقلت صحيفة كوميرسانت الروسية عن مصدر عسكري لم تسمه أن هناك احتمالاً كبيراً بأن تكون حركة أحرار الشام هي من نفَّذَ الهجوم، وقال المصدر إن فك تشفير بيانات الطائرات المسيرة التي تم إنزالها في حميميم تؤكد إلى حد ما احتمال ضلوع الحركة في الهجوم.
وبعد إشارة سابقة من قبل موسكو إلى تورط دول تمتلك تقنيات متطورة بمجال الملاحة في استهداف قاعدتيها في سوريا، قالت وزارة الدفاع الروسية إن طائرة استطلاع أميركية كانت تحلق فوق قاعدتي حميميم وطرطوس، خلال تعرضهما لهجوم بطائرات مسيرة.
وفي تصريحات لوكالة تاس يوم أمس، لفتت الوزارة إلى ما وصفته بـالتزامن الغريب، فيما وجه السيناتور فرانتس كلينتسيفيتش، نائب رئيس لجنة الدفاع في مجلس الاتحاد الروسي، اتهامات مباشرة للولايات المتحدة بمسؤوليتها عن الهجوم.
وقال المسؤول الروسي إن تنفيذ مثل ذلك الهجوم غير ممكن بدون مساعدة أجهزة استخبارات، مشيرا إلى عدم إمكانية الحصول على تقنيات كهذه في سوريا، ولفت إلى أنها من الاستخبارات التي تنسق مع الولايات المتحدة.
واتهم المسؤول الاستخباراتِ الأميركيةَ بمدِّ يد العون لروسيا في إحباط هجمات إرهابية مثل المعلومات التي قدمتها حول الهجوم في بطرسبورغ، فيما تقوم باليد الثانية بتدريب أشخاص آخرين وتعليمهم وتسليحهم لشن هجمات إرهابية.
وأقرت وزارة الدفاع الروسية قبل يومين بتعرض قاعدتيها في سوريا لهجوم، فيما ذكرت صحيفة روسية أن قاعدة حميميم تعرضت آخر العام الفائت لهجوم أدى لتدمير سبع طائرات، لكن الوزارة الروسية نفت ذلك، واكتفت بالإعلان عن مقتل جنديين روسيين فقط.

الوسوم

التعليقات

تابعنا على   +