فصائل المعارضة تعلن إنهاء وجود تنظيم الدولة جنوبي شرقي إدلب

راديو ألوان - أخبار

أعلنت فصائل المعارضة، إنهاء فلول تنظيم الدولة جنوبي شرقي إدلب، بعد أن تمكن الأخير من التقدم والسيطرة على مناطق هناك.

وفي بيان لها اليوم، أكدت غرفة عمليات دحر الغزاة إنهاء فلول تنظيم الدولة شرقي إدلب، وذلك بعد اشتباكات استمرت لأكثر من ثلاثة أيام، سقط فيها عشرات القتلى والجرحى من التنظيم، فضلاً عن أسر من تبقى منهم في بلدة الخوين بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

ونوهت لوجود تعاون بين عناصر تنظيم الدولة وقوات النظام وحلفائه، موضحة أن الأخيرة نقلت مجموعات كبيرة من التنظيم من منطقة عقيربات في ريف حماة إلى ريف إدلب الشرقي.

وجاء في البيان أن الأسرى سيعاملون حسب "مقتضيات العدالة والقانون والضرورات الأمنية، وأشار إلى أن الغرفة ستكشف حقائق التعاون والتنسيق بين التنظيم من جهة والنظام السوري وداعميه من جهة ثانية.

وقال المتحدث الرسمي باسم غرفة عمليات دحر الغزاة، ناجي مصطفى، لراديو ألوان، إن نحو 300 إلى 400 عنصر من التنظيم سلموا أنفسهم إلى فصائل المعارضة، مشيرا إلى أن الفصائل حولتهم إلى السجون لمحاسبتهم وفق المحاكم الشرعية.

ودعا بيان غرفة عمليات دحر الغزاة المجتمع الدولي للإسراع في محاكمة النظام، الذي رعى وصدر الإرهاب بأشكاله المختلفة واستخدمهم في أكثر من موقع لتبرير جرائمه.

وشكلت فصائل المعارضة في ريف إدلب غرفة عمليات مشتركة لتوحيد الجهود في المعارك ضد قوات النظام والميليشيات المساندة، بداية شباط الجاري.

الوسوم

التعليقات

تابعنا على   +