بعد فضيحة أوكسفام، بريطانيا تهدد بقطع التمويل الحكومي عن المنظمات

راديو ألوان - أخبار

هددت الحكومة البريطانية منظمات الإغاثة الإنسانية بحجب التمويل الحكومي عنها ما لم تثبت أنها تمنع موظفيها من ارتكاب أي انتهاكات، وذلك بعدما ظهرت أزمة منظمة أوكسفام، على خلفية تقارير عن انتهاكات جنسية ارتكبها موظفوها. واكدت وزيرة التنمية الدولية بيني موردنت، في كلمة ألقتها باجتماع لمنظمات التنمية والإغاثة في ستوكهولم اليوم الأربعاء، نية الحكومة عدم تمويل المنظمات، إذا لم توفر ضمانات لكل شخص تتعامل معه بما في ذلك المستفيدين والعاملين والمتطوعين.

وشددت الوزيرة، على عدم التعاون مع المنظمات في حال لم تؤسس ثقافة تعطي أولوية لسلامة الفئات الضعيفة وتضمن للضحايا والمبلغين عن المخالفات الحديث دون خوف، فضلاُ عن أي واقعة أو اتهام مهما أضر بسمعة المنظمات.

وكانت صحيفة تايمز قالت يوم الجمعة الماضي إن بعض موظفي منظمة أوكسفام، في هايتي دفعوا أموالا لممارسة الجنس بعد زلزال ضرب البلاد عام 2010، ولم تؤكد المنظمة هذه الرواية تحديدا ولم تنفها، لكنها قالت إن تحقيقا داخليا عام 2011 أكد وقوع سلوك جنسي مشين واعتذرت عنه.

واستقالت نائبة رئيس أوكسفام يوم الاثنين، وقالت إن المنظمة تقاعست في التعامل مع مزاعم سابقة عن سوء سلوك جنسي من جانب بعض موظفيها في هايتي وتشاد.

الوسوم

التعليقات

تابعنا على   +